News

بيع مليوني جهاز "أي باد" خلال شهرين

 هاتف أي باد

أعلنت شركة "آبل" الأمريكية للإلكترونيات أمس وصول مبيعات جهاز الكمبيوتر اللوحي الجديد "آي باد" إلى مليوني جهاز منذ طرحه للبيع والذي بلغ سعره الأدنى إلى 499 دولار أمريكي ، بعد شهرين فقط من طرحه في الولايات المتحدة الأمريكية. حيث بدأ بيع "آي باد" في السوق الدولية الجمعة الماضية حيث اصطف المشترون أمام المتاجر في تسع دول تم طرح الجهاز فيها، وهي أستراليا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وأسبانيا وسويسرا وبريطانيا. وقال "ستيف جوبز" رئيس "آبل" في بيان إن المستهلكين في أنحاء العالم يجربون حاليا جهاز "آي باد" الساحر أين أبدوا ولعهم بالجهاز. والجهاز أصغر قليلاً من الكمبيوتر المحمول العادي بشاشة ملونة مفتوحة باللمس ومصمم لتصفح الإنترنت ومشاهدة الأفلام والقراءة، الأمر الذي أدى إلى تفضيله من 70 بالمائة من مستخدمي الكمبيوتر بحسب تقرير لخبراء السوق البريطانيين. وأكدت دراسة حديثة أن بريطانيا وأوروبا أكثر الأماكن تكلفة في العالم لشراء الكمبيوتر اللوحي الجديد "آي باد" الذي أنتجته شركة "آبل" بأسعار تزيد بمقدار الربع تقريباً عليها في الولايات المتحدة.

بمناسبة اليوم العالمي للطفولة جمعية ربط تتضامن مع أطفال غزة في معرض للصور

نظمت جمعية ربط بقاعة الحفلات وسط مدينة سطيف معرض خاص بالصور الفوتوغرافية لأطفال غزة، في وقفة تضامنية بمناسبة اليوم العالمي للطفولة، وقد أبرز المعرض ألام أطفال غزة لما يتعرضون له من اعتداءات وحشية من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي، إلى جانب عرض مفصل لنضال أطفال الحجارة في مواجهة الماكنات العسكرية. وحسب تصريح لرئيس الجمعية فإن المبادرة تهدف لإيصال صوت أطفال البراءة لأشقائهم بالجزائر، وهو أضعف الإيمان كواجب إنساني ومسؤولية تجاه القضية العربية. ومن المنتظر تنظيم زيارات منظمة للمعرض لأطفال المدارس، الأحدات والطفولة المسعفة لتحسيسهم بضرورة الوقوف إلى جانب أطفال فلسطين ونصرة القضية الفلسطينية. يذكر أن المعرض يحتوي على مجموعة من الصور الفوتوغرافية من انتقاء جمعية ربط، والذي سيدوم إلى غاية نهاية الأسبوع.

وصول بعثة المنتخب الجزائري إلى مدينة نورنبرج الألمانية
 تحضيرا لمقابلة الإمارات

وصلت بعثة المنتخب الجزائري لكرة القدم اليوم الاثنين إلى مدينة نورنبرج الألمانية على متن طائرة خاصة لإقامة معسكر تحضيري هو الأخير قبل السفر إلى جنوب أفريقيا في السادس من حزيران/يونيو المقبل للمشاركة في نهائيات كاس العالم.

وكان في استقبال بعثة المنتخب الجزائري نائب الرئيس التنفيذي لشركة "بوما" للملابس الرياضية هونرست ويدمان.

وسيلعب المنتخب الجزائري مباراة ودية ضد نظيره الإماراتي في الخامس من حزيران/يونيو بملعب نورنبرج.

وتلعب الجزائر في المجموعة الثالثة للمونديال بجانب انجلترا والولايات المتحدة وسلوفينيا

هل الصحافة علم يدرس.. أم خبرة تكتسب؟
 الصحافة بين أهل الاختصاص والدخلاء

إن كل شخص بداخله إعلامي أو صحافي كبير لكن بشرط أن يحب الشخص ذاته أن يكون كذالك بمعنى له الفضول بمعرفة كل ما يحيط به من أحداث و أخبار .ثم بعدها ينمي لغة الحوار و فنون إدارته ثم قوة و سلاسة الأسلوب وصولا إلى فن الخطابة التي يفتقدها الأشخاص العاديون .

لكن ظاهرة تفشت عند خريجي الإعلام ألا وهي احتقار وعدم الاعتراف بالصحفيين الممارسين للمهنة بالرغم من أنهم لم يدخلوا معاهد أو كليات الصحافة لكن حبهم للمهنة ومعرفة الحقيقة وثقافتهم الواسعة تمكنهم من امتلاك مهارات تمكنهم من ولوج عالم مهنة المتاعب .

فالمحامي أو الطبيب يمكنهما أن يصيران صحفيان أو مراسلان صحفيان لكن المتخرج من الإعلام محصور في مجاله المتمثل في العلاقات العامة أو الصحافة هذا إن ترك له المجال لينطلق في تخصصه لهذا فالصحافة مهنة تكتسب بالخبرة والممارسة الميدانية.

فللأسف الشديد بعض الزملاء الذين درسوا الصحافة و اتخذوها المصدر الوحيد لرزقهم حيث رسموا في أذهانهم فكرة خاطئة عن المهنة. استذكرت نقاشا حادا بين و بين زميل لي خريج صحافة وإعلام من أحد الجامعات الجزائرية ليجبني حينما سألته عن الفرق بين المراسل الصحفي والصحفي أو الإعلامي بجواب لست أدري من أين استلهمه قائلاً :"لا يمكن للمراسل الصحفي أن يصبح يوما ما صحفي ، فالأمر يشبه المسعف و الطبيب "مجيبا بسؤال ثان "هل يمكن للمسعف أن يصبح طبيبا؟ ". لم أكمل معه النقاش لأني تأكدت من عقم الحوار .

سأجيب اليوم هذا الصديق من خلال هذه الأسطر البسيطة أما الطبيب أفنى ما يربو عن سبع سنوات في دراسة الطب و تشخيص الأمراض ليصير بعدها ومارس المهنة وتخصص في فرع من فروع الطب المتعددة ثم مارس المهنة و اكتسب خبرة فأصبح اسمه مقترنا بكلمة حكيم و المسعف درس على الأكثر ثلاث سنوات نظري و تطبيقي لكن المهنتين مكملتين لبعضهما البعض و كلاهما يستحقان الاحترام لأنه لولا الأطباء والمسعفين لانقرض بنو البشر من على وجه الأرض .

لنعرج الآن إلى الصحفيين الذين يتخرجون اليوم بالآلاف من الجامعات الجزائرية فللأسف يا ليت هناك حيا لتناديه و لكن لا حياة لمن تنادي فهم ضحايا المنظومة التربوية الجزائرية التي فلحت إلا في الإضرابات الغير متناهية ليتخرج جيل لا يجيد اللغات حتى اللغة الأم لا يتقنوها جيدا .بل تجدهم يرضون برتبة مراسل صحفي بعد أن كانوا يدرسون لنيل شهادة الليسانس في علوم الاتصال والعلاقات العامة يلتحقون بجرائد لا تعطيهم حتى أبسط وثيقة لتحميهم قانونيا رغم هذا تجد حب المهنة و تقديسهم يرضون براتب لا يتعدى 5 الخمسة آلاف دينار جزائري الذي يدفعها السائق مقابل مخالفة مرورية ارتكبها مع قانون المرور الجديد الذي لا يرحم ضعاف الدخل ومن لا يملك واسطة "معريفة" لإلغائها .

ولأضيف لكم بيتاً من الشعر لما سبق فاليوم تجد صحافيين وإعلاميين بمستوى السنة التاسعة أساسي بلغة أخرى مستوى إعدادي يترأسون مكاتب جرائد رائدة و معروفة لكنها في أخبار رياضة الجلد المنفوخ ينسفون أخبار اللاعبين باستعمال الوشاية و نشر فضائحهم والحديث عن معجباتهم اللائي يزعجنهم بالمساجات الغرامية . ليصبح هذا النوع من الصحافيين يدرسون المناهج وفنون تحرير الأخبار بالجامعات الجزائرية التي لا تزال يتيمة من حيث التأطير رغم توفر كل الإمكانات المادية والبشرية و تجد هذا النوع من الصحفيين لهم رأي مسموع و منابر خاصة بالإذاعة والتلفزيون ليعطوا رأيهم لأنهم ذوي رأي و أهل اختصاص .

سابقا كانت الصحافة منبرا و وسيلة للمفكرين و الأدباء لتنوير عقول الناس و تثقيفهم عن طريق نشر مقالاتهم الأدبية و لفكرية لكن اليوم خلقت صحافة وللأسف الشديد تشهد رواجا و انتشارا رهيب عجيب اسمها الصحافة الصفراء قدوتها مجلة "البلاي بوي" الأمريكية تحت شعار "دعه يتفرج دعه يتكلم" أو "دعه يتفرج أتركه يتحسر" التي تهتم فقط بفضائح السياسيين، والنجوم وابتعدت كل البعد عن الرسالة المتمثلة في إصلاح المجتمع و توعيته عن طريق الحوار الفعال فالجرائد اليوم أصبح يطلق عليها اسم السخافة لأنها ابتعدت عن أخلاقيات المهنة التي قال عنها أحد المفكرين لا يجب أن تكون الصحافة كأي مهنة بال يجب أن تصبح وظيفة محترمة.

بينما أصبحت ظاهرة تعاطي المخدرات تدق ناقوس الخطر
تطبيق قانون 04- 18 لمكافحة المخدرات موضوع ملتقى جهوي بسطيف
 تضافر الجهود يوقف زحف فيروس المخدرات بالمجتمع

أنتظم صبيحة أمس بمركز التكوين المهني بحي عين تبينت شرق عاصمة الولاية سطيف، الملتقى الجهوي حول تطبيق قانون 04- 18 المؤرخ في 25 ديسمبر 2004 و المتعلق بالوقاية من المخدرات و مكافحتها ، خصوصا أن الظاهرة أصبحت تدق ناقوس الخطر بسطيف. الملتقى الذي أشرف على تنظيمه الديوان الوطني لمكافحة المخدرات و إدمانها بسطيف، يهدف حسب عبد المالك السايح – رئيس الديوان المذكور- إلى الكشف عن كل النقائص التي تضمنها هذا القانون و دراستها من طرف المتخصصين و رجال القانون. متسائلا في سياق متصل، عن مدى وجوب التزام القاضي أمام التقرير الطبي الذي يكشف مدى تعاطي المدمن للمخدرات، خصوصا مع تسجيل أزيد من 6 آلاف مدمن خلال عام 2009 الفارط مع حجز أكثر من 75 طن من المخدرات من قبل الجهات المختصة. هذا، كما صرح – نفس المصدر- أنه لا بد على الدولة من تسخير كافة الوسائل و الآليات التي تعمل على الحد من اتساع دائرة انتشار هذه الآفة و متعاطيها من خلال إنجاز 15 مركزا استشفائي منتشرة عبر كامل التراب الوطني منها 53 مركزا وسطيا، لمعالجة المدمنين و تطهير دمائهم من السموم المنتشرة بأجسادهم. إضافة إلى إنشاء 153 خلية استماع و توجيه مع إنشاء أجنحة خاصة بالمؤسسات العقابية لمعالجة كل سجين مدمن على هذه السموم القاتلة و متابعة المدمنين من طرف أخصائيين و أطباء. منوها في ذات السياق، إلى أنه لا بد من تضافر جهود الجميع لرضوخ المرضى المدمنين الإقبال على هذه المراكز الاستشفائية و المساهمة في علاجهم للقضاء نهائيا على هذا الفيروس الفتاك بالمجتمع خاصة الفئة الشبانية ، مؤكدا على وسائل الإعلام - بتعدد تخصصاتها- باعتبارها طرفا فاعلا بالمجتمع من خلال دورها الرئيسي في توجيه رسائل اجتماعية هادفة للوقاية من المخدرات. للعلم، فإن الديوان الوطني لمكافحة المخدرات بسطيف له شراكات مع هيئات ومنظمات دولية من بينها الهيئة الفرنسية لمكافحة المخدرات. الجدير بالذكر، أن المبادرة الإعلامية الصحية التي تستمر على مدار يومين، عرفت مشاركة دولية واسعة. فإلى جانب السلطات المحلية للولاية حضر الملتقى، نائب وكيل الجمهورية بمحكمة باريس السيدة " فرانسواز ديو" و ممثلين عن ولايات الشرق الجزائري من قضاة و رجال الأمن.

البوسنة والهرسك معلومات وصور


* العاصمة: ساراييفو.

* مساحة البلد: 51.129 كم2.

* موقع البلد: تقع البوسنة والهرسك في قارة أوروبا وفي وسطها بالتحديد، تحدّها من جهتي الشمال والغرب كرواتيا، ومن جهة الشرق تحدّها صربيا، ومن جهة الجنوب الشرقي تحدّها المونيتنيغرو.

* وحدة النقد:مارك.

* الحكم: جمهوري يخضع لنظام تعدد الأحزاب.

* عدد السكان: قدر عدد سكان البوسنة والهرسك عام 1998 بـ ( 4.648.000 ) نسمة يتوزعون بنسبة 36% سكان مدن و 64% سكان ريف.

* اللغة: معظم سكان البوسنة يتحدثون لغة تسمى اللغة الصربية الكرواتية وهم يكتبون بأحرف اللغة الروسية.

* الديانة: يعتنق البوسنيون منذ القديم الديانة الإسلامية وهناك أقليات صربية تعتنق الأرثوذكسية وأقليات كرواتية تعتنق الكاثوليكية.

* أهم المدن:
- ساراييقو وعدد سكانها ( 530.000 ) نسمة.
- بانيالوكا وعدد سكانها ( 200.000 ) نسمة.
- زينيكا وعدد سكانها ( 150.000 ) نسمة.
-توزلا وعدد سكانها ( 135.000 ) نسمة.

* المنظمات الدولية التي تنتمي إليها الدولة: الأمم المتحدة.

* العلم: علم أبيض بترس أزرق في الوسط، وللترس خطوط مائلة بيضاء وتفصل ست زهرات إلى قسمين وفي كل منهما ثلاث زهرات.

* أهم المنتجات:
- الزراعة: الأبقار والكرز والعنب والذرة الشامية والخوخ والكمثرى والبرقوق والبطاطس وفول الصويا والتبغ والجزر والقمح.
- الصناعة: الآلات الزراعية والأقمشة.
- التعدين: خام الحديد.

* نبذة تاريخية:
- جاء بعض ملوك المجر وفرضوا سيطرتهم على معظم أراضي البوسنة والهرسك في الفترة ما بين القرن الثاني عشر والخامس عشر الميلاديين، وكانت هوم التي هي الآن الهرسك تحت الحكم الصربي أو المجري من القرن الثني عشر حتى سنة 1326م ثم سيطرت عليها البوسنة من سنة 1326م حتى سنة 1448م عندما أعلن الحاكم المحلي استقلاله وتلقب بلقب الهرسك. ثم جاء الأتراك العثمانيون وفتحوا معظم البوسنة عام 1463.

- ظلت البوسنة والهرسك جزءاً من الإمبراطورية العثمانية حتى مؤتمر برلين الذي عقده زعماء الدول الأوروبية الكبرى سنة 1878م.. وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى أصبحت البوسنة والهرسك تحت اسم مملكة الصرب والكروات وسلوفينيا.ثم أعيدت تسمية هذه المملكة حيث أصبح اسمها يوغوسلافيا سنة 1929م..
- وفي أثناء الحرب العالمية الثانية احتلت دول المحور بزعامة ألمانيا وإيطاليا يوغوسلافيا، وأصبحت كرواتيا دولة مستقلة لفترة قصيرة ولكنها في واقع الأمر كانت تحت سيطرة ألمانيا. وبعد انتهاء الحرب استولى الشيوعيون على الحكم وأصبحت يوغوسلافيا دولة فدرالية أي دولة تكون فيها السلطات مشاركة بين الحكومة المركزية والجمهوريات.

- كانت البوسنة تمثل دائماً نقطة يشتد حولها النزاع بسبب اختلافها الثقافي والديني عن بقية الجماعات السكانية الأخرى التي تعيش فيها.. تنازل الشيوعيون عام 1990 عن انفرادهم بالسلطة فبدأت تتكون أحزاب سياسية في البلاد، وفي تلك السنة عقدت البوسنة والهرسك انتخابات حرة لأول مرة، وفازت الأحزاب غير الشيوعية بمعظم المقاعد في المجلس التشريعي.

- وفي 1991 بدأت يوغوسلافيا في الانقسام على نفسها بعد أن أعلنت كل من كرواتيا وسلوفينيا استقلالهما ثم تم الإعلان عن الاستقلال في البوسنة والهرسك عام 1992 إثر استفتاء، فعارض عدد كبير من الصرب الذين يعيشون في البوسنة والهرسك إعلان الإستقلال، وبدأ الصرب الذين كان يساندهم الجيش اليوغوسلافي القومي حرباً ضد كل من لم يكن صربياً. وانتهجوا سياسة التطهير العرقي.

- في عام 1992 بدأت الولايات المتحدة في رفع تقارير عن بعض حوادث انتهاكات حقوق الإنسان في البوسنة وأفادت تلك التقارير أن صرب البوسنة قد عذبوا وقتلوا كثيراً من مسلمي البوسنة والكروات في بعض معسكرات الاعتقال..
- وبالرغم من القصف المدفعي غير المنقطع الذي يقوم به الصرب لعاصمة البوسنة والهرسك سراييفو وغيرها من المدن، فإن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة منع توصيل السلاح لمسلمي البوسنة وفرض حصاراً على الصرب كان غير ذي جدوى.
- وبقيت الأمور في اضطراب حيث كان الصربيون يخترقون أي هدنة تعقد بوساطة آخرين وكانت الدول الإسلامية ترسل إمدادات الغذاء والدواء إلى أولئك المحاصرين من المسلمين من قبل الصرب.

- وبالرغم من هجمات حلف شمال الأطلسي على المواقع الصربية بقيت الحرب الدامية مستمرة عام 1995 بين البوسنيين والكرواتيين الذين عقدوا اتفاقية تعاون لصد الهجمات الصربية وبين الصربيين من طرف آخر.

- وانتهت الحرب بدخول القوات الدولية إلى البوسنة والهرسك ومن ثم إلى كوسوفو بعد اندلاع الصراع العرقي فيها أيضاً.